كيمياء الجرجير


الجرجير يتبع مجموعة النباتات ذات الأوراق الخضراء في عائلة نباتات تسمى براسيسياي منها أيضاً روكولا، روكيت وهي قريبة من الخردليات، تنمو بشكل طبيعي في المناطق المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط، وتزرع هذه الأنواع الآن تجاريا في جميع أنحاء العالم في بلدان متنوعة مثل الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا والمغرب ودول الخليج والهند وأستراليا ؛

الرائحة والطعم الفريد للجرجير هوا إحتوائه على مركبات كبريتية تسمى الجلوكوسينولات وهي تتواجد في جميع الأنواع الأخرى من عائلة براسيسياي بنسب متفاوتة وقد يبلغ عددها أكثر من 120 نوع حسب نوع السلاسل الجانبية في التركيب الكميائي الأساسي. موجودة في مستقلبات ثانوية تعمل كجزء من آليات الدفاع النباتي الطبيعية، توجد علاقة بين نواتج التحلل المائي للجلوكوسينولات في إعطاء الجرجير النكهة المميزة الحرَّاقة والمتطايرة أيضاً جلوكوزينولات الكبريت لها مفعول مريح للتنفس فهي تعمل على تغيير إفرازات الشعب الهوائية ولها تأثير طارد للبلغم بالإضافة أنها منشط ومقوى طبيعي للرجال وتنشيط الجهاز الهضمي وفي صحة القلب والأوعية الدموية لكنها مدرة للبول لذلك ينصح بالإعتدال في تناولها ؛

 الجلوكوسينولات نسبيا خاملة بيولوجيا ولكن يمكن أن تتحلل من قبل انزيمات النبات إلى مجموعة من المركبات النشطة بيولوجيا مثل إيزوثيوسيانات المضادة للحشرات والطفيليات والسلفوران الذي له خواص معروفة مضادة للسرطان والأندولات تم ربطها باستمرار مع النشاط المضاد للسرطان في أنسجة الثدييات ، يتم نفس التحلل ولكن بأقل كفاءة من قبل البكتيريا القولونية الموجودة في البشر.عدد من الدراسات بينت أن الأوراق التي تحتوي على الجلوكوسينولات فعالة في  الحماية من سرطان القولون المستقيم لحيوانات التجارب ؛

يؤثر تناول الخضراوات وأوراق براسيكاسي مثل الجرجير بشكل مطول على صحة الإنسان لإحتوائها على كثير من الفوائد الصحية، فمثلاً يحتوي الجرجير هو عدد من الفيتامينات مثل فيتامين أ المفيد للنظر، فيتامينج لتقوية حهاز المناعة، فيتامين ك الذي يمنع تجلط الدم داخل الشرايين، فيتامين ي المضاد لأكسدة الدهون، حمض الفوليك الذي يمنع تشوه الأجنة وعدد من العناصر المهمة للجسم مثل اليود الذي يعمل على تحسين وظائف الغدة الدرقية ويحمي من الإصابة بأمراض الغدة مثل قصور وتضخم الغدة الدرقية، ويوجد محتوى عالي من عنصر الحديد في الجرجير الذي يسهل امتصاصه لوجود فيتامين ج، بالإضافة لمواد إلى بعض العناصر مثل الكالسيوم والفوسفور والمنجنيز والماغنسيوم اللازمة لصحة العظام ونموها وصحة الأسنان ؛



Menu
Home
Top