إطار معدني عضوي ماص للماء

الأطر أو الهياكل المعدنية العضوية البلورية (موفس) هي أنظمة بللورية بالغة الترتيب تندرج ضمن فئة المواد المسامية ذات الإمكانات الكبيرة ومساحة سطحية فائقة، الشكل العام الجزئي للأطر يشبه كثيراً السقالات مركّبة من عُقد تحتوي على معدن، وترتبط بدعامات قائمة على سلاسل كربونية في الغالب تكون أروماتية في شبكة تساندية ثلاثيّة الأبعاد. ويحمل الشكل العام المتكون مسامّ دقيقة تستطيع الاحتفاظ بأي جزيئات مُستضافة إذا كانت مستقرة بما يكفي لتخزين الجزيئات، وفي بعض الحالات، إشراكها في تفاعلات كيميائية. ويمكن تصميم هذه الأطر حسب الحاجة، الفواصل العضوية أو المعدنية للهيكل يمكن تعديلها من أجل السيطرة على المسامية. ابتدع الباحثون عدة ألاف نوع منها بتطبيقات محتملة، تتراوح من الإمتزاز مثل إمتصاص ثاني أكسيد الكربون من عوادم محطات الطاقة إلى فصل المخاليط الكيميائية، وكذلك تحفيز بعض التفاعلات الكيميائية، والكشف عن البِنَى الجزيئية ؛

تم الكشف مؤخراً عن إطار معدني عضوي جديد يمكنه إمتصاص حتى ضعفي وزنه من الماء، المركب الجديد الذي قام بتطويره مجموعة من الباحثين في جامعة الملك عبدالله في السعودية يحضر من تفاعل رباعي كاربوكسيل الفينيل بنزين (متصلة رباعية الإرتباط) مع كلوريد الحديدوز ليكون إطار معدني عضوي به عقد من عنصر الحديد الذي يتم إستبداله بعنصر الكروم وذلك يتفاعله مع ملح كلوريد الكروم، الإطار العضوي لمعدن الكروم الناتج له قيمة مساحة سطحية بأكثر من 4500 متر مربع لكل غرام وله ثباث فيزيائي وحراري ممتاز، الدراسة بينت بوضوح أن قدرة الإطار الفائقة على إمتصاص الماء لم تتناقص أو تنحدر حتى بعد مئة دورة من عملية إمتصاص وفقد للماء من مساماته مما يجعله مرشحا مناسبا في التطبيقات التي تستوجب التحكم في نسبة الرطوبة مثل تخزين المواد الحساسة للرطوبة كالأدوية والحبوب وفي الأجهزة والمعدات التي تثأثر بالرطوبة أيضاً قد تكون له استخدامات في إستخلاص الماء ؛

رابط البحث



Menu
Home
Top