لصوص على موائد الطعام

لصوص على موائد الطعام
الحديد عنصر أساسي للجسم ومصدره الأول هوا التغدية لكن ليس كل الحديد الموجود في الغذاء واحد، هناك نوعان منه: الحديد الهيمي وهو النوع الموجود في الدم (هيموغلوبين) والعضلات (ميوغلوبين) مصدره اللحوم الحيوانية بأنواعها الحمراء والبيضاء والأسماك والمحار، نسبته أعلى في اللحوم الحمراء منه في البيضاء وأيضاً يوجد بنسبة عالية في الأكباد،  النوع الأخر يسمى الحديد الغيرهيمي ويوجد في الخضراوات ذات الأوراق الخضراء  الغامقة والبقوليات مثل الفول والعدس والحمص، 605Read More

DMT ثنائي ميثيل تريبتامين

DMT ثنائي ميثيل تريبتامين
لعل من أكثر المركبَّات المؤثرة علي الجهاز العصبي غموضاً هو ثنائي ميثيل تريبتامين أو إختصارًا د.م.ت، مركب طبيعي يوجد في النباتات والحيوانات وتم الكشف عنه في بول و دم الأنسان بكميات صغيرة جداً مما يدل على أنه يُفرز في الجسم ولكن لا توجد معلومات كاملة أين وكيف ولماذا. من المُعتقد أن د.م.ت تفرزه الغدة الصنوبرية الغامضة في المخ أثناء وتحديداً في الحالة التي تسمى حركة العين السريعة وهي مرتبطة بالفترة التي يحلم بها النائم، علمياً لايوجد ما يؤكد أو ينفي هذا الإعتقاد ؛  د.م.ت مصنف في أغلب دول العالم الغربي بأنه عقار مخدر من النوع الأول مثل الهيروين والكوكائين والدول الأُخرى التي لم تصنفه على الأغلب أنها لم تسمع به، يتم تعاطيه في الحالة النقية بالإستنشاق أو الحَقْن، تناوله عن طريق الفم غير فعال لوجود إنزيم في المعدة يسمى مونوأوكسامين أوكسيديز يقوم بتكسير د.م.ت إلى مركبات غير فعالة،  سكان الأمازون الأصليين حلوا هذه المشكلة فهم يقومو بغلي مخلوط من نباتات بها نسبة عالية من د.م.ت وأنواع أخرى بها مركبات تسمى مثبطات مونوأوكسامين أوكسيديز تقوم بثثبيط عمل هذا الإنزيم لعدة ساعات والنتيجة هي مخلوط شديد المرارة مركز من د.م.ت له أسماء كثيرة أكثرها شيوعاً ايواسكا، يقال أن أيواسكا يتم تناوله في طقوس غريبة لشامانات القبائل للتخاطب مع العالم الآخر ؛ عند […]Read More

(Phthalocyanine) تعرَّف على الثالوسيانين

(Phthalocyanine) تعرَّف على الثالوسيانين
الثالوسيانين مركب حلقي أروماتي حُضر منذ عام 1927 بالصدفة، حاليا يتم تحضير ألاف الأطنان سنويا لأغراض صناعية، يمكن تحضيره بسهولة مثلاً عن طريق تسخين الثالونيتريل مع ملح معدني مثل كلوريد الزنك أو النحاس في مذيب عضوي ذو درجة غليان عالية لعدة ساعات أو حتى أيام، مع الحرارة العالية أربع حلقات من الثالونيتريل تتحد حول ذرة المعدن لتكون جزيء الثالوسيانين، السبب الأساسي لتكون وثباث هذا الجزئ الضخم هي الأروماتية الكاملة للجزئ المتكون، تم تحضير مئات من أنواع الثالوسيانين مع أغلب الفلزات المعروفة متل النحاس، الحديد، الكوبالت، الذهب والفضة ؛ يتميز الثالوسيانين بثباته الكيميائي والحراري، معظم أنواعه تتحمل حرارة 400 درجة مؤية وقابلية محدودة للذوبان في المحاليل المائية، هذه المركبات لها لون يتراوح بين الأخضر الفاتح حتى الاسود الغامق حسب نوع الفلز المستخدم، ثالوسيانين النحاس مثلاً له لون أخضر فاتح بينما الكوبالت لونه أزرق غامق وتستخدم بشكل مباشر كمواد ملونة تُظاف !لى خلطات الطلاء والأحبار والصبغيات لمقاومتها للمؤثرات الحرارية وثباتها أمام الأشعة فوق البنفسجية، بعض أنواع ثالوسيانين الكوبالت والحديد تستخدم إضافةً لِلونها في أضافة خواص مغناطيسية ضعيفة لِأنواع مختلفة من الأوراق مثل النقد والتأشيرات كخاصية كشف إضافية ؛ أبحاث عدة تم نشرها عن إمكانية إستخدام الثالوسيانين كعامل محفز لبعض التفاعلات الكيميائية أو عامل مُصفيِّ للمياه والغازات الملوثة مع قليل من التقدم لكن […]Read More
Menu
Home
Top